المغص في الخيول

المغص في الخيول

 

المغص فى الخيول يكون أكثر خطورة على الخيل بل وقد يكون مميتا غالبا مقارنة بفصائل الحيوانات ويرجع ذلك إلى التكوين التشريحى للجهاز الهضمي فى الخيول عن ما هو موجود فى الفصائل الأخرى وهذه الاختلافات ببساطة تشمل

الصمام الفؤادى للمعدة لا يسمح بخروج الغذاء منها او بمعنى اخر ان الخيول لا تتقيئ اى عندما يتناول الجواد غذاء اكبر من المعتاد او يحدث تخمر للغذاء فإن الجود لن يستطيع أن يتخلص من الغازات المتكونه وهذا قد يؤدى إلى انفجار المعده وموت الجواد

لا يوجد غشاء يربط الأمعاء جانبيا كما هو فى باقى الحيوانات اى من المحتمل عند وجود التهابات معويه او تدحرج الجواد ان تلتف الامعاء وتحدث العقده او الانسداد

 

:أعراض المغص

تتدرج الاعراض فى حدتها وتزداد كلما زاد وقت الاصابه وبالتالى تزداد معها الخطورة...وكلما كان التدخل مبكر كلما كانت فرص النجاة اكبر.

ومن أهم الاعراض فقدان الشهية وعدم الإقبال على العلف بلهفة.وكذلك القلق والاضطراب.والألم البطني في الخيل و من الناحية التشريحية للجهاز الهضمي للخيل فإن طريقة الهضم في الخيل بالمقارنة مع ما يقدمه المربي من انواع الأعلاف المختلفة من أكثر المسببات شيوعاً للمغص

و المغص فى الخيول ليس من الضروري أن يكون سبب ظهوره خلل بنظام التغذية أو خلل بالجهاز الهضمي ففي بعض الأحيان يكون السبب عدوى في جزء آخر من أجزاء جسم الخيل كالعدوى بالجهاز التناسلي أو العدوى بالجهاز التنفسي للخيل كما أنه أيضاً في الأفراس وإعطاء مضادات الديدان او او اللقاح ممكن أن يكون من أسباب ظهور المغص.

إن علاج المغص من الأشياء التي تزعج ملاك الخيل لما قد ينتج عنه نفوق الخيل بالإضافة إلى الخسارة الاقتصادية من ناحية كلفة

العلاج أو خسارة الخيل المصابة بالمغص و لذلك فإنه من الضروري جداً  استشاره الطبيب البيطري على الفور للبدء في مرحلة العلاج على حسب الاسباب والاعراض 

RELATED ARTICLES

أترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *