صحة الهجن وأكله وشربه

صحة الهجن وأكله وشربه

صحة الهجن وأكله وشربه


إن أهم عامل في نجاح الهجن بعد أصله الجيد والسابق هو أن برنامج الأكل والشرب والتغذية يجب أن يكون وفق برنامج مدروس ومختبر جيدًا يناسب العمر للمطية

هنا يتم تمييز كل مضمر عن الآخر حسب التجربة ، ولا يوجد برنامج أكل معترف به ، لكن هذه بعض النقاط التي ستساعد على وضع برنامج ناجح يتمثل في

 بداية برنامج حاشي لفحص دمه للتأكد من خلوه من الأمراض المزمنة مثل فقر الدم وللتحقق من مستوى الحديد والنحاس والكالسيوم و الإنزيمات في المستوى الطبيعي

 يحتاج الفطيم إلى الكثير من البروتينات لبناء عضلات جسمه والكالسيوم لنمو عظامه ، وهو بحاجة إلى الحديد والنحاس والفيتامينات لصحة دمه وجميع أعضائه

من الضروري أن يحتوي طعام الحاشي على نسبة كافية من المكونات الغذائية التي يحتاجها وإعطائه العناصر الغذائية عند وجود نقص

 حمايته من الأمراض باستخدام الفيتامينات بشكل منتظم والتأكد من خلو مصدر الشرب والأكل من الطفيليات والعفن وفضلات الطيور التي تسبب الكوكسيديا

إعطاء حليب الحاشي بشكل مستمر ولو مرة في الأسبوع لمساعدته على نمو عظامه

 تجنب تغذية السمن والزيوت بكميات كبيرة أو بشكل مستمر لأنها غير مفيدة والجهاز الهضمي في الإبل لا يستطيع التعامل مع الدهون لأنها لا تحتوي على مرارة

 التمور ضرورية جدًا لتكون من بين أغذية الحشو بشكل يومي ، ولكن لا ينبغي المبالغة في الكمية ، ويجب الانتباه إلى كونها ذات نوعية جيدة خالية من الحشرات

مواضيع ذات صلة

أترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *